الإعلان عن فتح باب التّرشيحات للتسجيل في ماستر “الدّين والسّياسة والمواطنة” جامعة بادوفا وجامعة بيمونثي أورينتالي الإيطاليتين و معهد غرناطة للبحوث والدراسات العليا 2019/2018

  •   
  •   
الإعلان عن فتح باب التّرشيحات للتسجيل في ماستر “الدّين والسّياسة والمواطنة” جامعة بادوفا وجامعة بيمونثي أورينتالي الإيطاليتين و معهد غرناطة للبحوث والدراسات العليا 2019/2018
تعلن جامعة بادوفا وجامعة بيمونثي أورينتالي الإيطاليتين ومعهد غرناطة للبحوث والدّراسات العليا ومؤسسة مؤمنون بلاحدود للدّراسات والأبحاث، عن فتح باب التسجيل في الدفعة الثانية لماستر “الدين والسياسة والمواطنة” في جامعة بادوفا الإيطالية. وقد تم إنشاء هذا الماستر خلال السنة الماضية تتويجاً للشّراكة العلمية بين معهد غرناطة للبحوث والدراسات العليا والمركز الجامعي للثقافة والقانون والأديان، والذي تشارك فيه سبع جامعات إيطالية، من ضمنها جامعة بادوفا وجامعة بييمونثي أورينتالي.
وجدير بالذكر أن ماستر “الدّين والسّياسة والمواطنة”هو برنامج للدّراسات العليا متعدد التخصصات، تكون فيه مدة الدراسة والتكوين سنة جامعية واحدة، ويطمح إلى تمكين الطلاب من المفاتيح والوسائل المنهجية الضرورية للولوج إلى عالم المعرفة الخاص باختصاصات بات ضرورياً الإلمام بها في الوقت الراهن من فلسفة وعلوم اجتماعية وإنسانية وسياسية، لفهم وتحليل العلاقة المعقّدة بين الدين والسياسة في الدولة الحديثة وارتباطها بقضايا المواطنة والحريّات والتعددية والتنمية والسلم الاجتماعي. كما يولي الماستر اهتماماً خاصا للحضور الاجتماعي والثقافي للإسلام في أوروبا ودول البحر الأبيض المتوسط والشرق الأوسط، خاصة فيما يتعلق بالقضايا الجيوسياسية والدولية الرئيسة الرّاهنة. وذلك من أجل تكوين باحثين ومستشارين في الإدارات العمومية والخاصة، والمساهمة في تكوين مسؤولين ومسيّرين في مجالات العمل الجمعوي والخدمات الاجتماعية والوساطة الثقافية، فضلا عن أطر تربوية في المجالات ذات العلاقة باختصاصات الماستر، وباحثين في الدّراسات الفلسفية والإسلامية المعاصرة وقادة الجماعات المحلية وفاعلين في مجالات الثقافة والمجتمع والسياسة والتواصل.
كما يهدف الماستر إلى تكوين باحثين مسلّحين بأسس نظرية متينة في الفلسفة السياسية والعلوم الاجتماعية والفكر الديني، وكذلك بالمنهج العلمي في مقاربة قضايا التعددية الثقافية والتعايش الديني والحركات الإسلامية في كل من أوروبا والعالم العربي، ومتمكّنين من آليات إدارة الاختلاف والتنوع والعيش المشترك. وذلك باعتماد تصور منهجي – نقدي، متعدد التخصصات ومؤمن بتواصل وتلاقي وتلاقح الثقافات. ومن أجل ذلك، فإن الماستر يتوخى اتّباع أساليب تعليمية علمية مبتكرة ترتكز على:
– تقييم المعرفة والخبرة المطوّرة من طرف الطلاب، وفقاً للنموذج النظري الخاص ب “العمل الجماعي التفاعلي”
– تقييم التجارب اليومية للعمل والحياة اليومية.
– المشاركة الفعالة للطلبة الباحثين في أنشطة التكوين الحضورية وعن بعد، وذلك وفقا لتقنية “التعلم التعاوني والتكاملي“.
في السياق ذاته، وحرصا على تحقيق الأهداف المتوخاة من إنشائه، فإن ماستر “الدّين والسّياسة والمواطنة” يعتمد في تكوينه للطلاب على أساتذة مرموقين ومتميزين من جامعة بادوفا وجامعةبيومونتيأورينتالي، إضافة إلى أساتذة من جامعات أوروبية وعربية، من بينهم المفكر اللبناني رضوان السيد،ورئيس الجمعية الدولية لعلم الاجتماع الديني إنزو باتشي، وعالم الاجتماع الإيطالي ستيفانو ألييفي، والفيلسوف الإيطالي أدوني برانداليزي، وأستاذ القانون سيلفيو فيراري، وأستاذ الإسلام  السياسي محمد بنصالح،وأستاذ علم النفس الاجتماعي غييسبيمانتوباني، والباحث في جامعة برلين الأستاذ يونس قنديل، وأستاذ الدّراسات العربية والإسلامية باولو برانكا، وأستاذ الأنثروبولوجيا في جامعة لوفان البلجيكية فريد العسري، والخبير القانوني الدولي روبرتو ماتزولا، وأستاذ علم الاجتماع الديني محمد خالد غزالي، وأستاذ علم الاجتماعرينزوغوولو، وأستاذ العلوم السياسية في جامعة السوربون لويك لوباب، وغيرهم من الأساتذة والأكاديميين المختصّين في المجالات ذات العلاقة بموضوع الماستر.
وجدير بالذكر أن الدراسة في ماستر “الدّين والسّياسة والمواطنة” تكون حضورية وعن بعد، وأن المحاضرات ستلقى باللغة العربية، مع محاضرات باللغة الإنجليزية.  وأن الشروع في التدريس في الماستر، سيكون بداية من 19 نونبر 2018.
للمزيد من المعلومات، المرجو النقر على الرابط الخاص بدليل الماستر:
 لتقديم طلب الترشيح للتسجيل في ماستر “الدّين والسّياسة والمواطنة” المرجو النقر على الرابط التالي:
 لتحميل استمارة طلب المنحة، المرجو النقر على الرابط التالي: :